قصة نجاح في تداول البيتكوين

تعرف على قصة المراهق المليونير Erik Finman

 الإستثمار في بيتكوين لا يشغل فقط عقول البالغين هذه الأيام بل إنها عملة رقيمة سحرت أيضا الأجيال الجديدة والمستقبلية في عالم الإستثمار، المراهقين وحتى القاصرين.

نذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث وول ستريت الرافضة للإعتراف بالعملة الرقمية، تتحدث عن المراهق المليونير Erik Finman والذي بدأ الإستثمار في هذه العملة خلال 2011، حتى قبل أن يسمع بها أغلبنا!

في تلك السنة تلقى 1000 دولار هدية من جدته، وعوض أن يستثمرها كطفل يبلغ من العمر 12 عاما في الألعاب الإلكترونية مثلا كان مولعا في الإنترنت بالعملة الرقمية التي ظهرت واقتنع بأنها عملة المستقبل ويجب أن يملك المئات منها.

حينها كانت قيمة كل عملة بيتكوين لا تتجاوز 12 دولار وقد تمكن من الكثير منها خلال تلك الفترة والإبقاء عليها وبنهاية 2013 أقدم على بيع ما يملكه في محفظته مقابل 100 ألف دولار حيث وصل سعر العملة إلى 1200 دولار وكانت تلك القيمة القمة قبل إندلاع أزمة العملة الرقمية وعودتها إلى مستويات 250 دولار إلى 300 دولار.

  • 100 ألف دولار العائد من الاستثمار …ثم إطلاق منصة Botangle

بعد أن حقق 100000 دولار من أول استثمار له، قرر ان يعزز أنشطته على الإنترنت ويطلق منصة Botangle المتخصصة في مقاطع الفيديو الخاصة بالتعليم والدروس ذات الجودة العالية من المعلمين والأساتذة لجمهور الطلبة.

استمر الحال على ما هو عليه وهو لا يملك أي بيتكوين حينها لكنه كان يتابع أخبارها باستمرارها وقد بدأت تخرج من الأزمة.

في يناير 2015 تلقى عرضا  من أحد المهتمين بشراء منصة Botangle منه مقابل 100 ألف دولار أو 300 بيتكوين.

اختار العملة الرقمية عوض السيولة المالية وقرر أن يعتبر ذلك استثمارا آخر له لكن الهدف هذه المرة أن يصبح مليونيرا.

  • رهان مع والديه بترك الثانوية إذا اصبح مليونيرا في سن 18 عاما

تمكن Erik Finman من الفوز بالرهان وهو الذي يملك في الوقت الحالي 403 بيتكوين وبضربها فيسعر بيتكوين  بمعاملات الأحد حيث وصل إلى 11390 دولار نجد أنه يملك أكثر من 4 مليون دولار.

بالطبع هذه المرة لن يبيعها وهو يحاول استثمار المزيد من الأموال في هذه العملة ولا يستبعد ان يكون لديه في محفظته الإلكترونية عملات أخرى.

وفي مقابلة صحفية عبر عن سعادته لكونه لن ينهي دراسته الثانوية وهو متفرغ للإستثمارات، ولديه أهداف كبيرة كما أنه يرى بأن هذه العملة يمكن أن تصل في قيمتها مستقبلا إلى مئات الآلاف إلى مليون دولار للعملة الواحدة.

أشترى رجل الأعمال بيتر سادينجتون سيارة لامبورجيني ودفع ثمنها بعملة بيتكوين بعد أن أرتفع السعر بشكل قوي وسجل مستوى قياسي خلال الأسبوعين الأولين من شهر أكتوبر ولم يتكلف الكثير من الأموال بل فقط دفع 115 دولار ولم يكن ليتمكن من شراء هذه السيارة الرائعة إلا عن طريق بيتكوين.

اليوم بيتكوين يحتل صدارة عناوين الأخبار في كل أنحاء العالم بعد أن سجل مستوى قياسي مرتفع جديد, البيتكوين الواحد يساوي بضعة دولارات, كل ما عليك إختيار الوقت المناسب لتحقق ثروة مثل التي حققها سادينجتون.

الطريق إلى شراء سيارة لامبورجيني يبدأ من عند بيتكوين

على الرغم من أن سادينجتون على مدار حياته هو رجل أعمال وأقام العديد من المشاريع والكثير منها لم ينجح لكنه يصف دائما أن العمل في بيتكوين كان أفضل قرار أتخذه في حياته.

ويعترف سادينجتون أنه كان محظوظ عندما أشترى أول بيتكوين في عام 2011 وفي هذا الوقت كان البيتكوين الواحد يساوي 2.52 دولار, وفي فيديو نشره على موقع يوتيوب قال أنه أستثمر في الكثير من المجالات ولم يتمكن من تحقيق ما وصل إليه الأن من ثروة فاحشة إلا بعد أن أرتفع بيتكوين في عام 2014 وأصبح البيتكوين الواحد يساوي 250 دولار.

في هذا التوقيت أدرك تماما إمكانيات العملات الإفتراضية بحسب قوله, ومنذ هذا الوقت لم يستثمر إلا في بيتكوين.

وقال سادينجتون في الفيديو " أنها تكنولوجيا كبيرة لإستثمار ضخم وهو حقا مستقبل المال"

لامبورجيني بـ 20 مليون دولار؟ كافيء نفسك

في أكتوبر 2017 تمكن سادنجتون من شراء سيارة لامبورجيني بعد أن كان يمتلك سيارة فيات ولكن بعد أستثمار مبلغ بسيط في عام 2011, تمكن من الحصول على سيارة أحلامه وأختار أن يدفع ثمنها بالبيتكوين.

وإستنادا إلى ما دفعه مقابل بيتكوين في عام 2011 يقول سادينجتون أنه هذه السيارة كلفته فقط 115 دولار وأن باقي ثمنها تكفلت به أرباحه من بيتكوين.

وقال أنه أشترى السيارة على الرغم من التحذيرات الكثيرة التي تلقاها من أن يدفع مقابلها بيتكوين, وأعترف أنه يعرف جيدا أن إرتفاع قيمة البيتكوين يمكن أن يجعل ما دفعه بالسيارة يمكن أن يساوي إلى 20 مليون دولار ولكنه في نفس الوقت قال "أن في بعض الأحيان عليك أن تقوم بمكافأة نفسك وهذا ما فعلته".

وقت طويل جدا كان يحلم سادينجتون بشراء سيارة لامبورجيني ويقول أنه في أحد الأيام حاول أن يقوم بشراءها – بدون بيتكوين - وعندما تحدث مع زوجته قامت بإطلاق النار عليه وأتهمته بالجنون وقالت له يجب أن يشتري شيء مفيد وليس هذه السيارة التي ترى أنها ليست مفيدة على الإطلاق وأنها مثل أي سيارة أخرى.

قبل أن يشتري اللامبورجيني أشترى سيارة أودي ولكنه كان يشعر أنها الجائزة المناسبة له أو أنها السيارة التي طالما حلم به وأصبح لا يفكر سوى أن يمتلك سيارة أحلامه في يوم من الأيام وهو كان لا يمكن أن يتحقق إلا عن طريق بيتكوين.

وبعد مرور سنوات على تمسكه بحلمه وافقت زوجته على أن يشتري لامبورجيني ولكن عن طريق بيتكوين فهي كانت تعتقد أنها ليست أموال حقيقية وهو يقول لو أنها عرفت الحقيقة وكم تساوي عملات بيتكوين التي أشتريت بها السيارة ربما كانت قتلتني ولكن في مختلف الأحوال فقد أصبح سادينجتون أول شخص على الإطلاق يشتري سيارة لامبورجيني مع بيتكوين وتم إطلاق على سيارته أسم بيتكوين لامبو.

التحليق في سماء النجاح

في الوقت الذي أصبح سادينجتون أول شخص يشتري لامبورجيني ويدفع ثمنها مع بيتكوين قال أنه ليس الأول الذي يشتري سيارة مقابل دفع ثمنها عبر بيتكوين

في عام 2013 دفع شخص مجهول بيتكوين من أجل شراء سيارة تسلا موديل أس من وكالة سيارات في شاطيء نيوبورت في ولاية كاليفورنيا بعد أن قررت شركة تسلا قبول الدفع عبر بيتكوين وقد دفع نظير السيارة 91.4 بيتكوين وفي هذا التوقيت كانت تساوي 103 ألف دولار وبعد إنتشار هذا الخبر قالت الوكالة أنها تلقت حوالي 10 مكالمات تستفسر عن إمكانية شراء سيارة نظير دفع بيتكوين.

اليوم مبلغ 91.4 بيتكوين الذي تم دفعه مقابل شراء سيارة تسلا يساوي 536.370 ألف دولار.

FacebookLinkedInTwitterInstagram